- Books

الجنس الثالث

  • Title: الجنس الثالث
  • Author: Yusuf Idris يوسف إدريس
  • ISBN: 9771104365
  • Page: 393
  • Format: Paperback
  • Best Book, الجنس الثالث By Yusuf Idris يوسف إدريس This is very good and becomes the main topic to read, the readers are very takjup and always take inspiration from the contents of the book الجنس الثالث, essay by Yusuf Idris يوسف إدريس. Is now on our website and you can download it by register what are you waiting for? Please read and make a refission for you

    • [PDF] ↠ Unlimited ç الجنس الثالث : by Yusuf Idris يوسف إدريس À
      393 Yusuf Idris يوسف إدريس
    • thumbnail Title: [PDF] ↠ Unlimited ç الجنس الثالث : by Yusuf Idris يوسف إدريس À
      Posted by:Yusuf Idris يوسف إدريس
      Published :2018-06-21T05:34:07+00:00

    1 thought on “الجنس الثالث

    1. ***يوسف إدريس يتألق***مبهرةهذا هو كل شيء ببساطةمبهرة فكرة وخيالا وسردا وحوارا ولغة ‏مبهرة بكل ما تعني الكلمةيوسف إدريس في المسرح جواد جامح لا يشق له غبارلا يتوقف أبدا عن العدوويبقى كما هو فخم بهي كاملبينما أنت تلهث وراؤه تحاول استيعاب كل هذا الجمالالجنس الثالث خيالها جامحٌ ج [...]

    2. افكار يوسف إدريس قوية وجريئة بعضها واضح وضوح الشمس وبعضها يتوارى قليلا وسهل الادراك ، من يحمل افكارا مسبقة تجاه الرجل او تجاه عمل من اعماله يستقبل العمل وفق الرؤية او الفكرة التي غرست فيه.مرت عيني مع وضع المسرحية في وضع القراءة الحالي بعدة اراء غالبها في مقدمة الاراء نعتت با [...]

    3. طول عمرى وانا عند اعتقاد ان الأفكار التى بمسرحيات يوسف إدريس افضل من التى بمسرح توفيق الحكيم وقد كان , وهذه اول مسرحية اقرأها له وانا اعرف بادئا افكاره من خلال قصصه القصيرة فقد قرأت المجلد الأول من طبعة الشروق واحببت ان تقع بين يدى إحدى مسرحياته ويوم أن رأيت هذا الكتاب فى المك [...]

    4. مسرحية خفيفة و صغيرة و جميلة بها القيم و العالم الموازي و دمج الخيال بالواقع و الراجل ده حلو و الله 😍الكتابة جيدة جدا و مشوقة جدا أول مسرحية أقرأها ليوسف إدريس و مختلفة عن إسلوبه المقالي بس في كل الحالات له طابع مختلف حتى عن باقي كتاب عصره يوسف إدريس بيفكر بعمق و يتحدث بلغة بس [...]

    5. هى المسرحية الاولى التى اقراها ليوسف ادريس لم استسغ فكرة كتابة المسرحية بالعامية .مسرحية خيالية ليست بمستوى واحد فهى تجمع بين الغموض والوضوح فى ان واحد.اكثر جزء اعجبنى فى المسرحية الجزء الخاص بحوار ادام مع الشجر.

    6. ف الأول كنت حاسة بملل من المسرحية بس بعد كدا اتغير الملل لمتعة :)فشيخة :)

    7. جميييييييييل جدااااااااااا وبيثبت أن الخيال ليس له حدود

    8. المسرحية ذات فكرة فلسفية راقية، افسدها التبشير للإلحاد وعبادة قوى الطبيعة !

    9. فى البداية كنت مدايقة من المسرحية بس لحد ماوصلت للنهاية بجد عرفت هى اد اية مسرحية رائعه جدا ولها مغزى عالى جدا رائعه رائعه

    10. الموت مش النهاية من اصدارات مكتبة مصر مسرحية الجنس الثالث يوسف ادريس مسرحية فلسفية تلقى الضوء على عديد من المواضيع منها الإرادة والوجود والتطور رمزية آدم وارتباطها بالخطيئة الأولى بالشر تطورنا وبالحب نحيا والبقاء لم يكن للأفضل بل كان للأكثر شرأ هل رايت من بقى من قابيل وهاب [...]

    11. والله يعني مش عارفة مين غير يوسف إدريس مين كان هيخفف عني وحشة ليال الشتاء ويملؤها بالنشوة دي! <3سيمفونية فلسفية متكاملة تتغنى بالحب والحياة وتسرد المدينة الفاضلة كما لم أتخيلها أبدا. مسرح يوسف إدريس غني جدا ولكنني ظننت أنه اجتماعي وسياسي فقط حتى قضيت وقتا من أمتع أوقاتي في ت [...]

    12. الجنس الثالث" ذرية هابيل الجيد والتى تركت الدنيا لذرية قابيل القاتل واختارت عالما آخرا لتعيش به "عندما نكتشف وجود الجنس الثالث بجوارناو نكاد نقتله لجهلنا به ف نختار الواقع بدلا عن الخيال ونحيه اخيرا

    13. لم اشعر بنفس المتعة حينما قرأت الاعمال المسرحيه السابقه ليوسف ادريس ،ولم اتوقع ان تكون كذلك ،فكرتها جميله ،اختراع مصل الاراده لأطاله عمر الانسان ،وفكره وجود جنس اسمي من جنس ،لم تعجبني المغامرات الموجوده بها واعجبني جزئها الاخير وما به من قيم ومعاني سامية .

    14. ايه ده!!! إزاى النظره دى للحياه بكل العمق و البعد ده!!دى اول حاجه أقراها ليوسف إدريس و اكيد مش هتكون الاخيرهحوار العالم مع آدم و الحوار الأخير بين ناره و آدم لخصوا الدنيا و طبيعة البشردى تحفه فنيه حياتيه عقليه بكل المقاييس

    15. اسم الكتاب ليس له صلة بالشذوذ الجنسي كما يبدو. إنما عن نظرية من تأليف الكاتب عن تطور الجنس البشري.الخيال الموجود في المسرحية رائع حتى الآن.

    16. الفكرة جيدة جداً فنتازية جعلتني أشعر وكأنني أشاهد فيلماًلكن الحوار بالعامية لا يروقني إطلاقاً

    17. فانتازيا لم أتصور أن تصدر عن يوسف إدريس بعض المشاهد مغرق في الخيال لدرجة أني لم أتصور ديكورًا مسرحيًّا يمكن أن يجسدَها للحظات!

    18. كُنت مجنونة بالمسرحيّة دي أعيد قراءتها مرّات ومرّات بلا ملل أو كللاللّغة والحوار والخيالشيء عظيم.

    19. مش هزود عن كلمة نارة ف الكتاب ده .اللى تكفي كلمة حلوة انها توصفها متبقاش حلوة

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *