- Books

الشيطان يسكن في بيتنا

None

  • Title: الشيطان يسكن في بيتنا
  • Author: مصطفى محمود
  • ISBN: null
  • Page: 341
  • Format: Paperback
  • None

    • Unlimited [Fiction Book] ✓ الشيطان يسكن في بيتنا - by مصطفى محمود ↠
      341 مصطفى محمود
    • thumbnail Title: Unlimited [Fiction Book] ✓ الشيطان يسكن في بيتنا - by مصطفى محمود ↠
      Posted by:مصطفى محمود
      Published :2019-01-06T04:17:28+00:00

    1 thought on “الشيطان يسكن في بيتنا

    1. لا أدري لماذا تطاردني هذه فكرة هذه المسرحية التي قرأتها من سنوات طويلة هل يصل لمرتبة المؤمن العابد هو ذاك الذي اعتزل الناس فلم ير من الفتن شيئا وبالتالي كل ما إيمانه بالمباديء التي ينادي بها هو محض نظرية لم توضع بعد في حيز الاختبارأم أن المؤمن الحق هو من خالط الناس وعرضت عليه [...]

    2. هو مبدئيا مسرحيات دكتور مصطفى محمود للقراءة فقط يعني موش كاملة العناصر الفنية بالدرجة اللي تسمح بانها تتحول لواقع عملي فعلا كمسرحية للعرض هتحتاج اعداد مرهق من المخرج بس دا مايقللش ابدا من قيمتها اللي بتتمثل في ما تحمله من معاني و قيم و افكار يعني دكتور مصطفى بيستخدم العرض [...]

    3. الانحلال الفج والتدين المنغلق هل المتدين طول ماهو منغلق على نفسه مبيقدرش يواكب المجتمع وينشر الدعوة الدينية بشكل احسن . هل المتدين الملتزم لو اتحط فى ظروف العصر الحديث ممكن يحل ما حرمه الله عشان يرضى نزواته ازاى الملتزم دينيا يبقى ملتزم طول ماهو ملتزم عن فقر وجهل عن متع الد [...]

    4. الرائع د. مصطفي محمود وروايتة المسرحية "الشيطان يسكن في بيتنا" تتحاكي عن الصراع بين التدين والزيف، بين الحق والباطل، بين اليقين والغرور، بين الدنيا ومﻻزاتها وشهواتها وزيفها وبرزخها وبين التدين اليقيني الممتد الجذور من اﻷرض الي السماء، يحيك صراعآ واقعيا بأسلوب مسرحي، كيف ي [...]

    5. من أقل ما قرأت لمصطفى محمود ودائمـا ما اقول إن مصطفى محمد الكاتب الفيلسوف افضل من مصطفى محمود الروائى مسرحيه قرأت روايات تشبهها من قبل ذكرتى ب تاييس لاناتول فرانس وسلامه القص لعلى احمد باكثير هذا الشيخ الصوفى الذى يتبع هواه ويعجب بممثله او راقصه او مغنيه أو أيّاً كان هذا غير [...]

    6. نجمتين فقط لاغيربما أني لسه ممتحن مادة تحليل مسرح مصريودي المسرحية اللي اختارتها كنت قريت المسرحية من زمانوانا مدي اصلا لمصطفي محمود لكل شغله 5علشان انا بحبهاه مجاملة لانه صاحب فضل عليا ف كل شئ بعيدا عن داالمسرحية تكاد تكون ساذجة احنا واحشين علشان بنسمع كلام الغرب الوحشينف [...]

    7. لم يزل يبهرنى الدكتور مصطفى محمود ,حتى عندما يخط بيمينه مسرحيه من ثلاث فصول وفقطدائما وابدا اقتنع ان ايصال الفكره ليس بالكم ,ولكن بالكيفوهما ما انتهجه الرائع مصطفى محمود فى مسرحيته بسيطه الشكل عميقه المضمونيصور لنا كيف ومبنتهى السذاجه سمحنا لانفسنا ان تطأنا ايد الاحتلال ال [...]

    8. من أقل ما كتب مصطفى محمود ضحكت ع الاسلوب الساخر نوعا مما اقتبست :) **أحيانا يلقي بنا ف البحر ولا يكون أمامنا اختيار سوي أن نتعلم السباحة برغم أنوفنا وبدون معلم نتعلم من التجربة والخطأ **الانسان بحكم كونهه روح وجسد له طبيعتين متنازعتين ،،ولا يطعن ف صدق الإنسان أن يعانى جذب الشهو [...]

    9. من أروح الكتب اللى أى حد ممكن يقرأها,, فيها كمية اسقاطات على النفس البشرية قابلة على تحليل صراع اعماقنا بين الخير والشر وبين الأنسان واللانسانية المستسيدة بنسبة داخل كل منا

    10. المسرحية تتحدث عن شيخ صوفي يعتزل الحياة في الصحراء و تزوره نجمة سينمائية تحاول إغوائه ة تكاد تنجح في هذا لولا أنه يكتشف زيفها في آخر لحظة. هذا عن المجمل أما التفصيل فالمسرحية تبدو في غاية السذاجة كيف يسقط الشيخ الصوفي بمثل هذه السهولة؟ إذن فهو لم يكن مؤمنا من الأصل على الاطلا [...]

    11. "خدعونالبسونا خرقة المجذوب وقالوا هي الدينغرقونا في الدعارة وقالوا هي الفنعلمونا الالحاد وقالوا هو العلمفرقونا بالصراع الطبقي وقالوا هو العدالة الاجتماعيةوخدو ارضناوخيراتناوكنوزناوثرواتناوالآخر حايقتلوناحانقتلهم قبل ما يقتلونا"صراع دام بيننا وبين ما يسعى الغرب لتحقيق [...]

    12. الى من عاش في عطش التدين لسنينحتى اذا ما وجد الماء ذات يوم في صحراء طريقه اقبل عليه اعمى يلعقه كشرب البعيرفلا هو تفطن الى ما ضاع منه من الماء اثناءء شربه ولا هو تفطن الى ما اورد بنفسه الى الماء فافسده !و لا هو على يقين : أهو هذا الماء عينه الذي اعطشه منذ سنين؟؟؟ام تراه قدح وضعته [...]

    13. للمرّة الأولى في حياتي بقرَأ #مسرحية :) حاسّة إنّه الفكرة بحد ذاتها ( الإسقاط ) فكرَة عاديّة واتهرست قبل كدة في أعمال أدبية كتييرة:Dيمكن في الوقت اللي اتنشرت فِيه المسرحية كانت فكرة جديدة ولكن بالرّغم من إنّها كانت جديدة" في وقتها " إلا إنّي حسيتها بتنطبق بشكل كبير جدًا على واقع [...]

    14. كعادة الدكتور مصطفى محمود عقدة الصوفية و عقدة فتنة المرأة و التأثير مسرحية يسقط فيها على حال بلادنا من استعمار ثقافي و ضياع للهوية كتابات مصطفى محمود القصصية و المسرحية ليست بجمال الكتب الفكرية و النقدية . فلا انصح بها

    15. بجد من أسوأ ما قرأتأي كلامدي اول تجربة لي مع الراجل دهبس قررت اديه فرصة تانية لان اسمه مش قليل برضوه

    16. مسرحية تتناول نظرية المؤامرة، لطالما سمعت هذا المصطلح حتى نفرت منه، وأصبحت لا أؤمن بوجوده بهذه الطريقة المبالغ فيها وكأنه شماعة نلقي عليها ضعف نفوسنا وعجزنا وفشلنا.

    17. المسرحية عبقرية جداً كعادة الدكتور ، وإن كنت أعيب عليه بعض الإسهاب ، في مواضع لا تستدعي ذلك . الفكرة إني ، على الرغم من إني أشد قراء العالم عداوة للكتابة بالعامية ، ولا أفتأ أصارح زملائي من القراء المهتمين ، بمدى خوفي على المستقبل الحالك جداً ، والمصير الذي اراه مرعباً جداً ، [...]

    18. لأول مرة أقرأ كتاب للدكتور مصطفي محمود يستخدم فيه الأسلوب ده، في البداية بعد أول فصل كنت مش هكمل الكتاب بس معرفش ليه كملته، تنوع أسلوب الدكتور مصطفي محمود وكويس جداً أنه عرش القضية في صورة مسرحية.كان أفضل لو كان اسم الكتاب "التنازلات لا تنتهي" كان هيكون أكثر تعبيرأ ودا أول شيء [...]

    19. عبارة عن مسريحة تبين الحرب المستمرة بين الانحلال و الاخلاق .وما اعجبني حقا هو حرص الكاتب الكبير د.مصطفي محمود علي استخدام الالفاظ لكل شخصية كما هي علي حقيقتها و المسريحية رائعة فعلا توضح في البداية كيف يدخل الانحلال و يؤثر علي الشخصيات مهما كانت قوة ايمانها و كيف يتلون و يستخ [...]

    20. مسرحية مكونة من ثلاثة فصول الفصل الأول يجد الشيخ إبراهيم الطنطاوى امرأة فائقة الجمال تدخل له خيمته و تغريه بأن يهديها و تستغل جمالها فى أن تقنعه بحبها هذه المرأة هى سونيا الراقصة الفصل الثانى يقع الشيخ طنطاوى فى حب و اغراءات سونيا و تقنعه بأن يشرف على فرقتها و يأتى مريدين الش [...]

    21. ستُنهب أرضنا و تُسلب عقولنا بل وقد نُقتل إن نحن أخترنا العزلة و الإنقطاع عن العالم بإسم العبادة و التصوف . سوف نحصل على قشور العلم بكل بلاهة . هذا الذي وجدتني أفكر فيه و أنا أقرأ ما حدث للطنطاوي و الدراويش إن الحياة تتقدم و إن الركون لا يعني الأمان من الفتن كما أن الإنحلال لا يع [...]

    22. كعادتى مع مصطفى محمودمينفعش امسك الكتاب من غير ما اخلصهاكتر ما عجبنى فى الكتاب هو"الحوار الفلسفى"و خاصة فى الفصل الأول فى الحوار بين سونيا و الشيخ طنطاوىمش عارفة ليه حسيته كأن الشيطان هو اللى بيتكلمو كيفية مداخل الشيطان للانسانو فكرنى جداااااا بولا تتبعو"خطوات" الشيطانمش ال [...]

    23. هدية عزيزة من صديقتي :* الكتاب رائع مسرحية جميلة وصغيرة خفيفة في كل الشخصيات وكلامة سواء بقي سونيا الشريرة الفاسقة او الشيخ طنطاوي العابد الزاهد كنت شايفة ان دول شخصيتين لمصطفي محمودكاأن مصطفي محمود بيتكلم وبيرد علي نفسة علي معظم الافكار ال واجهته والعقبات ال شافها ارائة ف ا [...]

    24. رائع هو كعادته، يتبنى نظرية المؤامرة بأسلوب يدفع الواحد منا الى الإفاقة و الوعي بما يجري في الخفاء و يؤكد على ان هؤلاء الشياطين لا يريدوا للإسلام نهضة و يتخذونه وسيلة لتدمير الأمم فيجردون العلماء من دينهم و إن كنت استنكر تصويره للعالم بهذه الصورة الهزيلة و اعتزاله لمباهج ال [...]

    25. كتاب في قمة الروعة فهي مسرحية تتحدث عن الصراع مابين الحق والباطل الخير والشر الأخلاق واللا أخلاق الإصلاح والفساد الحب والحرب!!!أنصح الجميع بقرائته خصوصاً في وقتنا الحالى

    26. **أحيانا يلقي بنا ف البحر ولا يكون أمامنا اختيار سوي أن نتعلم السباحة برغم أنوفنا وبدون معلم نتعلم من التجربة والخطأ

    27. .تدور الاحداث حول راقصة تدعى سونيا وشيخ متصوف بإسم إبراهيم في نمطية فكرة الراقصة صاحبة الشهوة والإغراء الجنوني التي تبحث عن الخلاص في رجل ديني زاهد عن الدنيا، كما يبدو كتبت الأحداث بلهجة مصرية عامة وكانت مضحكة تتخللها حوارات و نزاعات بين الشخصيات تعكس اختلاف الرؤى الدنيوية [...]

    28. هي أول كتابة مسرحية أقرؤها لمصطفى محمود - ولا أدري ان كان يملك غيرها فأنا لم أقرأ كل كتاباته - إلا أنها جيدة وسعدت بهذه الرفقة المميزة طيلة ساعتي محاضرتي وأنا لا أفقه حرفا مما يقوله الأستاذ المحاضر - غريب الأطوار - ههه بداية عمد الكاتب إلى إحضار جانبي الترتيب الديني للعامة ؛ ا [...]

    29. مازلت عندى رأيى ان الدكتور مصطفى الفيلسوف والمفكر أعمق وأقوى من الدكتور مصطفى الأديب ليس لى باع فى المسرح ولكنى ع يقين أن أركان المسرحيه مش كاملهتانى كتاب لدكتور مصطفى يخرج فيه عن أسلوبه المعهود الاسلوب خارخ لحد يدفعك ان تتوقف عن القراءة!!أعتقد كان ممكن يوصل فكرة بأسلوب اكث [...]

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *